دليلك السياحي لمدينة مدريد عام 1621م

المدونة 5

متى تذهب؟

 

مناخ مدريد قد تغير بشكل كبير في السنوات الأخيرة فمنذ عام 1561م تم اقتتطاع العديد من الأشجار في الغابات الكثيفة لأجل توفير الحطب. القول السائد عن الوقت المناسب لزيارة المدينة هو ” تسعة أشهر قبل الشتاء وثلاث أشهر قبل الجحيم (يقصد به الصيف)”.

إذاً نستنتج أن الربيع هو أنسب الأوقات للزيارة أما إذا كانت زيارتك في شهر مايو فمن حسن حظك فسوف تصادف أفضل المواسم لمصارعة الثيران.

 

يجب أن تأخذ معك:

 

تقع مدريد على ارتفاع 2000 قدم فوق سطح البحر فبالتالي تكون أعلى عاصمة أوربية . على الطرف الآخر تحظى المدينة بكميات وافرة من أشعة الشمس كافية بأن تمدك بالطاقة اللازمة لتبقيك مستيقظاً لآخر الليل لتسهر مع المدريلينوس (سكان مدريد) ولكن كن حذراً فهنالك خطورة من التعرض لها بشكل دائم فحاول الأحتماء بالجلوس في الظلال.

نظراً لعدم توفر الطرق المرصفة سوف تحتاج إلى أحذية ملائمة لهذا الوضع, زوج من الأبوات متوسطة الطول ستفي بالغرض.  كاميلو بورخيس , الممثل البابوي السابق, يذكر ملاحظات للزوار القادمين لمدينته يتحدث فيها عن البيوت , “عادةً البيوت في مدريد تكون مصنوعة من الطين لاتحتوي لا على درج أمامي ولاحتى خلفي”.

أجعل آذانيك صاغية لصراخ عالي قادم من أحد المنازل قائلاًAqua Vai! والذي عادةً يسبق تفريغ أواعي المنزل بما تحتويه في الشارع.

 

التكلفة:

 

العملة المتداولة في مدريد هي الدوكاتية “الذهبية”. الفضة ايضاً تعتبر دارجة في عمليات الشراء حيث انها مقبولة في معظم المحلات وبإمكانك ايضاً إستعمال حزمة من الريالات لشراء بعض المقتنيات من سوق الحرف اليدوية ومحلات الخياطة ومجموعة من الأكشاك المتشابهة الشكل والمنتشرة بكثرة في ساحة مايور “Plaza Mayor” .

مدريد تقع في القلب التجاري النابض للمنطقة الإيبيرية, لديها ستجد جميع البضائع والسلع التي من الممكن توفرها فمثلاً لدينا سيوف قادمة من مدينة طليطلة, وسمك القد المجفف من إقليم الباسك, وهنالك القوارير المعبأة بالخمور من منطقة رايوخا والأقمشة المطرزة القادمة من الأندلس.

 

المعالم والنشاطات:

 

سكان مدريد أو المدريلينوس بطبعهم مهووسون بالمسارح, وهناك قصة يتداولها الناس فيما بينهم لملك إسبانيا فيلبي الرابع , والذي اعتلى العرش هذه السنة, عن كونه يتنكر بملابس أناس عاديين ليتمكن من حضور المسارح المفتوحة دون أن يكون هناك طاقم مرافق له, والجدير بالذكر انه في هذه الأثناء تعرض مسرحية فيليكس لوب دي فيجا Fuenteovejuna .

من أجل الفعاليات الثقافية لايعلى على مدريد في هذا المجال. مدريد تتألق بكونها في أوج عصرها الذهبي حيث تعتبر عاصمة أوروبا في الثقافة والفنون. النسخة الثانية من رواية دون كيخوت لـميغيل دثربانتس متوفرة للبيع في المكتبات وهناك أيضاً السوناتة الشعرية الساخرة والتي نظمت أبياتها بواسطة  فرانسيسكو دي كيفيدو و لويس دي جونجورا مع الإشارة إلى تحفة ديقو فيلزكويز “The Adoration Of The Magi.

هناك العديد من عروض مصارعة الثيران والمبارزة بالسيوف أو بالرماح بين الفرسان في ساحة مايور “Plaza Mayor .

 

المخاطر والأزعاجات:

 

مدريد اليوم تعتبر مدينة آمنة مقارنةً بما كانت عليه في السنوات القليلة الماضية, كانت الشوارع تعج بمثيري الشغب مما أظطرت السلطات لأتخاذ إجراءات حازمة من أجل السيطرة على الشارع من جديد, من أهم تلك القرارات: منع النزل من تقديم الطاولات والكراسي لأي مجموعة ذات نفوذ حكومي, منع أصحاب المطاعم من تقديم مأكولاتهم في الخارج. ولعل الهدف الأساسي من هذا المنع هو ردع أي أحتمال لأمكانية تجمع مجموعة من الناس في مكان واحد.

الزوار ليسوا معرضين من الآن وصاعداً لأي تحايل بشأن تخفيف الخمور المقدمة لهم بالماء, فقد صدرت عدة إجراءات تنظيمة وعقوبات رادعة لمن يقبض عليه بهذه التهمة وتقضي تلك العقوبة بتلقي مائة جلدة لمن قام بالتحايل.

 

وسائل الراحة:

 

تفتقر مدينة مدريد لتوفير أماكن راحة للسياح. على أي حال هناك عدة نزل مبعثرة قريبة من منطقة Moorish Quarter مثل منطقة  Posada del Leon de Oro ومنطقة  Posada del Dragon بإمكانها  توفير غرف نوم مريحة . لاتعرف هذه النزل بكونها فائقة الجودة بل على العكس تماماً فهي غير آمنة صحياً.

 

الأكل والشرب:

 

تحتاج إلى الكثير من الطاقة لتبقى على إطلاع بالحياة الليلية الصاخبة في مدريد. يوجد عدد كبير من الحانات بين ساحتي Plaza Trios de Molina و Plaza Santa Ana  بمايفوق عدد حانات النرويج مجتمعة.

يجب أن تجرب الطبق القشتالي الخنزير المشوي في أحد المطاعم الموجودة بالشوارع القريبة من Puerta del Sol . ملاحظة مهمة: سوف تشعر بالوحدة إذا قررت تناول العشاء قبل الساعة العاشرة مساءً.

 

المواصلات:

 

مدريد مهيأة بشكل كبير للمشي على الأقدام, فبإمكانك التجول من وسط المدينة عند منطقة Puerta del Sol  إلى أي منطقة مهمة  تحتوي على عدة نشاطات كل ذلك في عدة دقائق فقط.

ويجب الأنتباه والحرص على المصباح الزيتي خلال تجوالك في الليل بسبب عدم وجود أي علامات للطرق ولا للمنازل تساهم في إرشادك فخذ حذرك.

 

 

نشر بواسطة مجلة BBC History Magazine

Advertisements